بادر المختصون في المجال التربوي بإدراج مادة التربية البدنية والرياضية  في المقررات الدراسية وإجبارية ممارستها من طرف التلاميذ في مختلف الأطوار الدراسية وتحت إشراف أساتذة مختصين حتى يتم التوافق بين النمو الفكري الذي تقدمه المدرسة والنمو الحركي الذي يحتاجه الطفل 

وبهذا أصبحت  التربية البدنية جزء أساسي من النظام التربوي العام الذي يهدف إلى إعداد   المواطن(التلميذ)إعداد نفسيا وبدنيا وعقليا يجعله يتأقلم مع بيئته من خلال التعبير على ذاته وتنمية وبلورة شخصيته من جميع النواحي الحركية منها والنفسية والاجتماعية و العاطفية معتمدا في ذالك على النشاط الحركي الذي يأخذ مداه من الأنشطة البدنية والرياضية كدعامة نفسية معرفية واجتماعية .

جامعة زيان عاشور الجلفة

معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية

تخصص التدريب الرياضي

مستوى: السنة اولى ماستر// اعمال موجهة

السداسي الثاني

1- يعد مقياس التخطيط والبرمجة في التدريب الرياضي لدى طلبة الماستر السنة الأولى ناتج لكل المقاييس التي تلقاها الطالب أثناء السنوات الثلاثة لليسانس، حيث كل الكم الهائل من المعلومات والنظريات من العلوم الإنسانية والعلوم البيولوجية والعلوم الدقيقة تصب وتوظف في إعداد مخطط تدريبي، كما يعد إعداد البرامج التدريبية والتحكم في استراتيجيات التخطيط هو الهدف الأسمى لنا في هذا المقياس

2- يعتبر التخطيط والبرمجة بالنسبة لعمليات التدريب الرياضي من الأسس الهامة لضمان العمل على رفع المستوى الرياضي , فالوصول إلى المستويات الرياضية العالية لا يأتي جزافاً ، بل من خلال التدريب المنظم لفترة طويلة ، وهذا مما يعطي أهمية بالغة للدور الذي يلعبه التخطيط بالنسبة لعملية التدريب الرياضي .
والتخطيط للتدريب الرياضي ، من حيث انه وسيلة ضرورية فاعلة لضمان التقدم الدائم بالمستوى الرياضي ، يحتوي بجانب الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه ، على كل العوامل التي يتأسس عليها تحقيق هذا الهدف .

المحاور

المحور الأول : الخطة ( مكونات - نماذج )
المحور الثاني: التخطيط والبرمجة في التدريب الرياضي

المحور الثالث: مبادئ وخصائص التخطيط الرياضي

المحور الرابع: تخطيط التنمية الرياضية طويلة المدى والإعداد للبطولات

المحور الخامس: الخطط السنوية للتدريب الرياضي

المحور السادس: الخطط الجزئية ( برمجة الخطط الجزئية - الدورة المتوسطة – الدورة الصغرى )

المحور السابع: الحصة التدريبية ومكوناتها

المحور الثامن: البرامج التدريبية ( مكوناتها وإعدادها )

 

علم النفس الرياضي يندرج موضوع هذه المحاضرات والدروس حول دور العوامل الحسية من احساس وانتباه وادراك وتأزر الذاكرة والعمليات العقلية العلياوالمعارات النفسية لمحاولة فهم مايدور في عقل الرياضي ونفسيته أثناء التعلم والتدريب الحركي وكذا أثناء الأداء المعاري العالي وعرض لمختلف النظريات العلمية لعلوم التدريب الرياضي والحركة والنفس والميكانيكا الحيوية من أجل شرح النماذج الحركية الواقعية والحقيقية والمثلى...

محاور المقياس:

-الفعل الحركي لدى الانسان

-الحركة في المجال الرياضي

-تحليل الفعل الحركي على ضوء نظرية معالجة المعلومات

-الاحساس والادراك -التمييز بين الاحساس والادراك

-النظريات المفسرة للادراك -العمليات المعرفية المشاركة في الادراك الحسي

-الحركي -أهمية الانتباه في العملية الادراكية

-دور الذاكرة في معالجة المعلومات -التوقع في المجال الرياضي

-التصور العقلي في المجال الرياضي -التحكم الحركي

-مفهوم الاداء والتحكم الحركي

-التصور الجديد للبرنامج الحركي

-النماذج الاساسية للتحكم الحركي

-خلاصة الدروس والمحاضرات

جامعة زيان عاشور الجلفة

معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية

تخصص التدريب الرياضي

مستوى: السنة ثانية ليسانس

السداسي الثاني

إن النشاط البدني لا يعتمد أساسا على ما اكتسبه الرياضي من لياقة بدنية في الحصص التدريبية  فحسب بل يتعداه إلى الاهتمام بالرياضي من النواحي المعنوية الاجتماعية او النفسية ومن هنا يرى المختصون أن الاهتمام بالنواحي النفسية للرياضيين من شأنه الرفع من مستوى تعلمهم وتقدمهم ، وهذا ما يجعل من تدريس مقياس علم النفس الرياضي  في إطار تكوين طلبة علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية ضرورة ملحة من اجل اطلاعهم على المفاهيم العامة لعلم النفس العام وعلم النفس الرياضي وما يرتبط بالدافعية عند الرياضيين وكيفية استثارتها وكذ الشخصية سواء تعلق الأمر بالرياضي أو المدرب أو أستاذ التربية البدنية أو التلميذ على حد سواء

ويهدف تدريس علم النفس الرياضي إلى :

1-تعريف الطلبة بعلم النفس  ومدى ارتباطه بالجانب الحركي

2- التعامل القائم بين الرياضي وبين بيئته الرياضية، وما يصدر عن ذلك من نتاج عقلي وتصرف واتجاهات ومشاعر وميول وسلوك أخلاقي وديني واجتماعي.

3- ما يستشعره الرياضي من انتماءات ودوافع وعواطف وانفعالات، مثل: الغضب - الغيرة - الخوف - الحب - الكراهية، وما يترتب على ذلك من الصحة النفسية أو عدم توافرها.

4- دراسة اتجاهات الأفراد نحو الرياضة بمقوماتها البشرية والمادية، وما تؤثره الاتجاهات في الإدراك والتفكير وسوية السلوك أو انحرافه، والعوامل المسببة لذلك، والأمراض المصاحبة أو التوافق في الحياة الاجتماعية.

5- معرفة السمات الشخصية وانعكاسها على الأداء

يعتبر البحث العلمي الوسيلة التي تمكّن الباحثين من إيجاد حلول جديدة لمختلف القضايا العلمية كما تمكّنهم من اكتشاف حقائق جديدة عن طريق جمع المعلومات وتحليلها. وهو الطريقة الأهم للوصول للمعرفة، حيث يقاس تقدّم الشعوب وتطوّرها من خلال ما ينفقونه على البحث العلمي، وعدد الأبحاث التي تقوم بها، حيث تضيف هذه الأبحاث قيمة لمختلف مجالات العلوم مما يؤدّي لتطوير التعليم. وتتمّ عملية كتابة البحث من خلال منهجيّة محدّدة تطوّرت عبر الزمن لتضمّ مختلف عناصر البحث، والتي تشمل جميع الجوانب التي لها أن تغطّي موضوع البحث للخروج بنتائج وتوصيات تُقدّم للقارئ،.
1- اختيار موضوع البحث

2- وضع خطة البحث

3- تحديد إشكالية البحث

4-الفرضيات

5-تحديد أهداف وأسباب إختيار البحث

6-تحديد مصطلحات ومفاهيم البحث

7-الدراسات السابقة والمشابهة

8-الجانب النظري 

9- الالتزام بأخلاقيات البحث العلمي

10- جمع البيانات 

11- مناهج البحث

12-تصميم أدوات البحث

13-كتابة نتائج البحث

أخلاقيات المهنة من المواضيع الحديثة التي اصبحت تلقى اهمية بالغة في جميع المواضيع الحياتية والمهنية خاصة ان اولت لها الدول المتطورة اهمية بالغة لما لها من ادوار مباشرة وغير مباشرة في التنمية وتطوير القطاعات المهنية والعملية ، اقتصادية، أجتماعية، علمية، رياضية ، كما حازت على مساحة كبيرة من الدراسات والبحوث العلمية الحديثة.

ويأخذ الحديث عن أخلاقيات الأعمال مسارات عديدة تتناسب مع ثقافة الشعوب وطبيعة حضاراتها وهويتها السياسية والاقتصادية. فلا يقتصر وجود الأخلاق على مجتمع دون غيره، إلا أنه في ظل تدني معايير الأخلاق المتعارف عليها أصيح البحث عن الأخلاق مطليا رئيسيا للمجتمعات المتقدمة والمتخلفة على حد سواء.

أهداف دراسة مقرر أخلاقيات المهنة والفساد لا شك أن لكل مقرر أهدافا وضع من أجلها، ومن أهم أهداف دراسة مقرر أخلاقيات المهنة : 1- تعريف الطالب بأهمية الأخلاق والعمل المهني. ۲- إكساب الطلاب مهارة ممارسة الأخلاق المهنية. ٣- تنمية شعور الطالب بالمسؤولية الأخلاقية في الممارسة المهنية.

 تعرف الطالب على مفهوم الفساد بصفة عامة والفساد الرياضي بصفة خاصة ، اعطاء الطالب صورة عن أشكال الفساد 

 

 

الطاقة :

- هي القدرة للآداء الشغل، والشغل هو الجهد المبذول خلال مسافة محددة
- هي القوة المحركة وهي الجهد المبذول وهي الحيوية وهي الحركة وهي الحرارة
أشكال(أنواع) الطاقة:
الطاقة الميكانيكية - الكيمائية - الحرارية - الضوئية - الكهربائية – النووية.
ويمكن أن تتحول هذه الاشكال إلى شكل آخر وما يهمنا في المجال الرياضي تحول الطاقة الكيميائية إلى طاقة الميكانيكية
والطاقة لا تفني، ولكنها تغير أشكالها من شكل إلى آخر، وفي جسم الانسان تخزن الطاقة في شكلها الكيميائي على شكل مواد غذائية كربوهيدراتيه ودهنية ومواد فوسفاتية وتحول إلة طاقة حرارية وميكانيكية أثناء الانقباض العضلي كما تستخدم الطاقة في شكلها الكهربائي لتوصيل الإشارات العصبية الحركية والحسية .

ومصادر الطاقة المتثلة في : التمثيل الغذائي -ATP-

وهناك ثلاثة أنظمة لانتاج الطاقة :النظام الفوسفاتي - نظام حامض اللاكتيك -النظام الاوكسجيني .